شباب اولاد سيف

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20

    Admin
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 191
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    العمر : 24

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 04, 2009 5:02 am

    && يادهـري لا تحملنــي البلاوي .. أنا المجـرووح ومـآلاقي إلي يداوي &&

    ع السـآإعـه 3 العصـر ..

    مياار : كيف يعني ماتدري عنها ؟
    مرام : والله ماعرف صارلنا كم شهر مانمشي سوى امم بس عارفه تقدري تسالي صاحباتها شذى وسماهر ..
    ميار: عندك ارقامهم ..
    مرام : اممم لاء بس اقدر اسالك عنها اذا تبغي ..
    ميار : ايوا الله يخليكي حبيبتي جيبيلي ارقامهم ضروري
    مرام : اوكي من عيوني ساعه بالكثير وارجع اكلمك
    ميار : اوكي تسلمي باي
    مرام : باي ..
    قفلت مستغربه مها صارلها فتره متغيره ومو على بعضها وكثير تتغيب عن المدرسه بس تشررد من البيت دا الشي المسسستحيل .....

    .....................

    فرح واقفه قدام المرايه وتطالع في وجهها بغرور وتعض على شفايفها وهيا ماسكه طرف شعرها الطويل وتلعب فيه : اتخلصت من وحده باقي التانيه كيف توقع هادي الميار .....
    اخدت جوالها ودقت على رقم من الأرقام الموجوده عندها بالقائمه : الوو
    سماهر : اهلييييييييييييين فرح
    فرح بدون نفس : هلاا اخبارك ؟
    سماهر :تماام كيفك انتي ؟
    فرح : كويسه هااه ايش سويتو ؟
    سماهر بقلق : فرح مادري ايش اسوي فيها حالتها مره صعبه وجهها منفخ وعيونها زرقه وجسمها مره طايح وتبلع في الحبوب وحده ورى التانيه بدون ماتحسب حساب ...............؟؟
    فرح بحقد : ههههههههههههه هادا الي ابغاه ولو تموت يكون احسن ولا اقلك لا لاتخلوها تموت ابغه احرق قلب سامي عليها ابغاه يتشرب من دمها ابغه اشوف الصدمه بعيونه وهوا يعرف انو اختو مدمنننننننه هههههههههههه ..
    سماهر : طيب ايش اسوي فيها قاعده عندي بالبيت اخاف يدورو عليها اهلها
    فرح : هيا صاحيه ؟
    سماهر : ايوا
    فرح : وايش بتعمل ؟
    سماهر: ولا شي تطالع التلفزيون وكل ماكلمتها انفجرت في وجهي والحبوب قدامها ..
    فرح : حلوو حلوووو
    سماهر : طيب انا ايش اسوي دحين ؟
    فرح بعصبيه : تبلعي لسانك وتسكتي ولا تنطقي بكلمه ولا وررربي لا اكون موديتك ورى الشمس فاهمه
    سماهر انقهرت من فرح المغروره وهي عارفه ايش ممكن تسوي فيها سكتت : ...........
    فرح : ههههه بيبااي قلبي
    سكرت من سماهر ودقت على رقم ثاني : هااااي
    امجد بابتسامه خبيثه : هايات بأحلى رووورو
    فرح ابتسمت : كيفك ؟
    امجد : تماام التماام والشغل ماشي ميه ميه
    فرح : لفين وصلت ؟
    امجد : خلاص ابصملك بالعشره انو البنت ميته في دباديبي هههههه بس باقي انفذ الخطه ..
    فرح : ههههههه حلوو وريما كلمتها ؟
    امجد : ايوا خلاص بتبدأ شغلها من بكرا وصدقيني بجيب راسها وبسوي الي يرضيكي ياقمرهم انتي
    فرح تحسست دقنها بنعوومه : ليك الضعف لو خلصت الشغل بأسرع وقت ..
    امجد : افاا عليكي كم ريهام عندي انا ..<< الاسم المستعار لها ..
    فرح ابتسمت بخبث : تسسسلم يلا باي
    امجد : بايات ..
    فرح بصوت عالي ممزوج بفرحه وراحه : اخييييييييرا برتاااااااح
    دخل عليها فراس بدون مايدق الباب : ترتاحي من ايش هاه ؟
    فرح : ههههه هلا والله فرووسي ..
    فراس : ترتاحي من ايش هاااه لا تضيعي الهرجه ؟
    فرح : اممم من كل شي
    فراس : ههههه حتى مني
    فرح بتفكير تعقد حواجبها : اممم ايوا ولو تخرج دحين يكون احسن
    فراس وقف : طيب طيب
    فرح : ههههههه
    فراس : خلاص ياقمر انا بروح ارتاح مره دايخ صحيني عالمغرب
    فرح : اوكي نومة العافيه
    فراس : الله يعافيكي باي
    فرح : بايات ..
    ...................
    دخلت للبيـت الكبيـر المرتب والأنيق بكل قطعه فيه .. ابتسمت من زمان مازارت عمها ولا دخلت بيته ..
    لمياء : حياكي (( تخنت صوتها باستهبال )) اقلطي البيت بيتك ..
    حلا: هههههه وين خالتي
    لمياء : اووه تلقيها نايمه الحين تعالي لغرفتي ..
    طلع عمر من المطبخ وبيده كراسون ياكلها ببرود كأنها مو عاجبته : تقطر زيت الله يقرفك ..
    لمياء انتبهت فيه : تكلم مين يامجنون ؟
    عمر انتبه فيهم : هلاااا والله من هالضيفه الأنتيكه الي عندنا
    حلا كشفت وجهها بتردد : كيفك عمر ؟
    عمر ابتسم : هلااا حلووو تماام كيفك انتي ؟
    حلا : تماام .... يلا امشي نطلع فوق
    عمر : لموو وين فيصل ..؟
    لمياء : بيوقف السياره يقول بياخذله كم غرض من هنا ويروح عنده مشوار
    عمر : اهااا طيب ضفي
    لمياء كشت في وجهه : امشي حلوو ..
    طلعو لفوق ودخلتها لغرفتها ..
    حلا فسخت العبايه بتعب ورمت نفسها ع السرير : دااايخه
    لمياء ارتمت ع الكنبه وبيدها ريموت المكيف : مو اكثر مني .............. شغلت المكيف وغمضت عيونها بهدوء ..
    حلا تطالع في سقف الغرفه وهي متمدده ع السرير بتعب : اممم لمياء ..
    لمياء مغمضه عيونها : همم
    حلا : وين غلا ((قالت بغيره)) وغرام من زمان ماسمعت عنهم ..
    لمياء بنفس الهدوء والوضعيه : غلا كل يوم رازه وجهها عندنا بس غرام السحليه ذيك مادري عنها ماكلمتها صارلي ززمان
    حلا : اهاا
    لمياء قامت بحماس : وتخيلي ايش ..؟
    حلا انفجعت : بسم الله وش فيك
    لمياء جلست جنبها ع السرير : قبل كم يوم كلمت فيصل الغبيه وقالها تتميلح منعمه صوتها وفيصل حاط ع السبيكر ويضحك على دلعها الغبي هههههه وربي حسيته قرفان منها ..
    حلا اعتفس وجهها حست بقشعريره في جسمها سكتت وماعلقت ..
    لمياء طالعتها بطرف عينها ورفعت حاجبها : اممم طيب تدرين ملكتهم بالصيف ..
    حلا لفت وجهها عليها بسرعه : صدق ؟؟
    لمياء :هههه ايه شوي شوي لا ينخفس السرير ..
    حلا عوجت بفمها وغمضت عيونها بهدوء وهي تحترق من جواتها ..
    لمياء حست بشي غريب قالت بتهور : تحبينه ؟
    حلا بصدمه عدلت جلستها : وشوو ؟
    لمياء تضربها على كتفها : عادي عادي قولي
    حلا لفت وجهها بعصبيه : لاء ولا فكرت فيه
    لمياء : طيب ليه معصبه اجل ؟
    حلا : بكيفي
    لمياء زاد شكها في الموضوع قالت بشك : حلاااا
    حلا لفت وجهها للمياء : احبه مثل اخوي مو اكثر ولا اقل ..
    لمياء : اهاا وتهقين بصدقك ؟
    حلا نزلت من ع السرير بنرفزه : صدقتي ولا عمرك .. عن اذنك بروح الحمام
    لمياء تضحك عليها حركاتها تزيد شكها في الموضوع وتزيد حماسها انها تعرف الحقيقه : ههههه خذي راحتك
    حلا دخلت للحمام وسكرت الباب بالمفتاح مرتين .. راحت لعند المرايه تطالع في وجهها بضعف غمضت عيونها بقوه لين حست انها بتنعمي ................
    لمياء برى شغلت الاستريو بعد ماحطت سي دي تبع عمرو دياب الجديد .. طلعت اغنية الليله دي ..
    دخلت لغرفة الملابس وغيرت ملابسها بروقاان وهيا تغني بصوتها الهادي .. لبست شورت ابيض قطني لعند الركبه وعليه بادي سماوي ماسك عليها .. وسحبت جكيت اسود تقيل ..جو الرياض هذي الايام مو ثابت ساعات يثلج وساعات يقلب حر ..
    طلعت للغرفه وراحت للتلفون بخبث وهي تطالع وراها خايفه حلا تخرج من الحمام .. ابتسمت على جنب وحطت السماعه على اذنها وهي تظغط ع الارقام : الووو
    الجهه الثانيه : الوو
    لمياء : هاااي غروومه
    غرام ماعرفتها : مين معي ؟
    لمياء تخنت صوتها : معاك هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ههههه وش رايك يعني
    غرام عرفتها على طول من استهبالها قالت بدون نفس : هلاا لمياء
    لمياء >> ياثقل طينتك << : شلوونك ؟
    غرام : تتماام شلونك انتي ؟
    لمياء: بخير دامك بخير هههه
    غرام : هلا آمري
    لمياء انقهرت منها ماتنطاق كيف اخوها بيتحملها وهو اعز اخوانها عليها وتبغاه يعيش مبسوط ومرتاح : امم عازمتك اليوم عندي تجين ؟؟
    غرام بسرعه : لاااا
    لمياء بحيله : ليه ؟
    غرام : بس تعبانه شوي
    لمياء بنبره مصطنعه حزينه : حرااام والله فيصل يوم قلتله انك بتجين حسيت الفرحه بعيونه اووف مو مشكله مره ثانيه بس بينكسر خاطره ..
    غرام ابتسمت لطاري فيصل قالت بدلع : فصوولي بيكون فيه ؟
    لمياء : ايييييه اكيد ..
    غرام : اممم اوكي عالمغرب جايتك ..
    لمياء : ياااي وناسه تسسلمين حبيبتي يلا سي يو
    غرام استغربت ايش هالذوق الي طب على لمياء فجأه : باي
    سكرت السماعه والتفتت وراها >> الحمد الله ماسمعتني << ......... استغربت كل هالوقت بالحمام لا يكون صاير فيها شي دقت عليها الباب ..
    حلا مسحت دموعها وتنحنحت وهي تشغل الحنفيه : ايه لميااء
    لمياء : هههه وش فيك طولتي عسى ماشر امم امساك مثلا ..
    حلا ضحكت غصب عنها : ههههه لاء الحين طالعه ..

    .................
    Admin
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 191
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    العمر : 24

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty التكمله

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 04, 2009 5:04 am

    ع السـآإعـه 6 المغـررب ..

    جود لبست عبايتها على البنطلون الجينز والتي شيرت العايدي من تحتها ولبست طرحتها وتلثمت .. اخذ شنطتها بإيد مرتجفه وطلعت من البيت أشررت للسـواق يفتح السياره .. دخلت وانفاسها تسابقها ..
    تطالع في الجوال الي بيدها وشويه بيطيح من رجفة ايدينها مو عارفه ايش تسوي تتهور وترووحله ولا تكلم وحده من صديقاتها تشوفلها حل .. فكررت في فرح هي تعرف تطلعها من هالمصيبه بذكاائها ..

    دقت بس خاب ظنها لمن لقته مغلق .. بصوت مقهور : اووف هذا وقتك ياغبيه تقفلينه ..
    السواق : وين روح ماما ؟
    جود بلعت ريقها بصعوبه : تحرك عالتحليــ ..ـه..


    وفي بيت أم نورهـ ..
    دخلت نوف للبيت هلكانه وتمشي مثل السكرانه : اااه يايمه راااسي يارااسي
    ام نوره ركضت لعندها : وش فيك يمه عسى ماشر ؟
    نوف ماسكه راسها : لا مافيني شي بس خلاص مافيني حيل ابي اناااااااااااااام ..
    ام نوره : روحي حبيبتي ارتاحي الحين اسويلك عصير ليمون تروقين اعصابك شوي
    نوف غمضت عيونها بقوه من صداع راسها : الله يخليك يمه ..
    دخلت لغرفتها وماكلفت على نفسها تفتح اللمبه رمت نفسها ع السرير بتعب .........
    قلبت نفسها ع الجهه الثانيه بإرهاق واستغربت بنجود حاظنه البطانيه لصدرها ونايمه بعمق : غريبه هالبنت لازم اعرف وش فيها تغيب تغيب وفجأه ترجع تعبانه ومتضايقه .....
    دق جوالها بنغمه فجعتها : وووجع
    مدت يدها لشنطتها الي رمتها ع الارض وطلعت الجوال ردت بدون نفس من غير لا تطالع الشاشه : الوو
    فرح : يسسلملي الالوو انا ..
    نوف بتعب : اهليين فرح
    فرح : ايشبو صوتك ؟ تعبانه شي ؟؟
    نوف : لاء بس توني راجعه من المستشفى احس اني بنفجر
    فرح : سسلامتك والله
    نوف : الله يسلمك ..
    فرح : نووف تقدري تجيني الليله ؟
    نوف : الليله ؟؟
    فرح : ايوا نامي دحين وارتاحي وتعاليلي بالليل ..
    نوف : لا ماقدر وراي دوام بكرا
    فرح : ياربييييه طيب شويه ساعتين تلاته ..
    نوف : وليه ماتجين انتي .....(( سكتت بتفكير )) كيف تجيبها لبيتها الي بنظرها يفشل ومو من مقام فرح ..
    فرح بفرحه : من جد ؟
    نوف بارتباك : هااه ايه حياك أي وقت ..
    فرح : اممم طيب اوكي متى حابه اجيكي ..
    نوف : أي وقت بس مو الحين ابي انام هههههه
    فرح : هههههه طيب ع الساعه اممم 9 _ 10 حلو ؟
    نوف :؛ جنااان مو بس حلووو ههههه
    فرح : طيب اشوفك ان شاء الله يلا باي
    نوف : باي
    سكرت منها الا بجية امها بإيدها كاسة العصير والبندول ..
    نوف عدلت جلستها عالسرير وابتسمت بامتنان لأمها الحنوونه ...
    ام نوره جلست جنبها عالسرير وناولتها العصير : سمي بالله يمه
    نوف اخذ العصير وحطته عالطاوله وباست ايد امها وضمتها : الله لا يحرمني منك يابعدي
    ام نوره بحنيه مسحت على شعرها : ولا منكم ياعيوني

    ........................

    وقفت السياره قدام المطعم الايطالي الفخــم .. نزلت بتردد وهيا نازله نشبت عبايتها في طرف الباب سحبتها بقوه : افف هذا وقتك الحين ..
    مشيت ورجلها ترتجف حضنت شنطتها لصدرها ودخلت بارتباك .. طالعت حولها مافيه احد .. جاه الويتر : اهلين انسه اتفدلي وين حابه تئعدي جوه أما برى الجو كتير حلوو
    جود : رايقه لأمك انا وخر عن وجهي ..
    الويتر مصدوم ايش فيها دي داخله بشرها : اسفين انسه بس حبينا نـ ......
    جود خصرته ومشيت عنه تدور في الطاولات على شكله الي اصبح بالنسبه لها مقزز ويجيب الاشمئزاز ...
    سمعت صوته من وراها : هلاااااا تو مانور المطعم
    جود بهدوء وقلبها يطلع وينزل لفت عليه وتتجنب تناظر عيونه : وين نجلس ؟
    رابح مدلها ايده بذوق عشان تتفضل معاه للطاوله ..
    جود مشيت وراه بدون ولا نفس ..
    دخلو للغرفه المقفله ولها شباك يطل على نفس المطعم ..
    رابح ابتسم وسحبلها الكرسي عشان تجلس ... جود جلست وهي تدعي ربها مايسوي فيها شي ..
    خلى الباب مفتوح علشان يطمنها مبدئيا ويكسب ثقتها حبه حبه ... ابتسم بجاذبيه : نورتي ياقلبي
    جود تطالع في الصحن الي قدامها وساكته ..
    رابح : امم وش حابه تتغدي او تتعشي ..
    جود مارفعت راسها : مابي شي
    رابح : له له له ليه متضايقه قلبي ماتثقين فيني
    جود رفعت عيونها الغرقانه وناظرته .............
    رابح ابتسم يتلذذ بدموعها ينبسط يستااانس على انكسارها وخضووعها وانه مابيدها شي تعمله ..
    جود انقهرت منه يضحك ويستهزأ فيها يستصغرها ............
    رابح : اممم ليه ساكته سمعيني صوتك لانك بصراحه (( بهمس جذاب)) وحشتيني
    جود حضنت شنطتها لصدرها اكثر : وش تبـ..ـي مني
    رابح رجع ظهره لورى : هههههه للمره الألف اقولك ابيك انتي ..
    جود بقهر ودموعها قربت تنزل : انا ماني رخيصه مثل ماتظن انا ا.........
    قاطعها ببرود : طيب ليه معصبه اذا مانتي رخيصه اقدر اساويك بالتراب مساله بسيطه ..
    جود زاد حقدها حست قلبها بيطلع من فمها من قوة دقاته ..................
    رابح قرب ايده منها بهدوء عشان ماتحس .. ولمن رفعت عينها عليه قبض على ايدها بقوه قبل لا ترفعها : اسمعي حبي
    جود تسحب ايدها :اترررركني
    رابح : ههههههه
    جود بصوت اعلى : اتركني اقوولك
    رابح مسك ايدها الثانيه : حبيبتي مايصير كذا اهدي شوي ..
    جود خافت يسوي فيها شي سحبت ايدها بقوه واخدت السكينه الي كانت ع الطاوله والخوف والحقد مالين قلبها ...............

    ......................

    تن تتتتن تن تننن << الجرس ..
    حلا تشرب الكابتشينو بروقان : عازمين احد اليوم ؟
    يارا بتفكير: امم نوو غريبه مين جاينا
    لمياء ابتسمت بخبث : مادري الحين نشوف ..
    شويه دق عليها الباب .. لمياء :ادددددخل
    الخادمه فتحت الباب : مس لمياء مدام غرام تحت ..
    حلا شهقت : غراام وش مجيبها هنا ..
    يارا : عادي بيت خالها ..
    حلا انبتهت على نفسها : هااه ايه صح ..
    لمياء رتبت الجينز الي عليها والقميص الشفاف قدام المرايه : يلا بنات ننزل
    حلا اخذت طرحتها احتيااط ونزلت بتنورتها الجينز الطويله حقت الجامعه والقميص التفاحي المفتوح وتحته بادي ابيض وشكلها مرره رااايق وناعم : يلا
    نزلوا البنات للصاله الكبيره الي في الدور السفلي : هاااااااي
    غرام ابتسمت : اهليين يارا ..
    يارا سلمت عليها : كيفك ؟
    غرام : بخير انتي شلونك ؟
    يارا: تماامووو
    حلا قربت لعندها بدون نفس وهي تشوف وجههـآ الملطخ بالمكياج كأنها أراجوزز "مهرج " : نورتي
    غرام تسلم من طرف خشمها : منور بهله شلونك
    حلا : بخير ................. كيفك انتي ؟
    غرام : تماام ..
    سلمو عليها البنات وجلسو سوى بالصاله بإنتظـآر فكـرة لمياء الجهنميه الي بتكشف حب حلا لفيصل بالطيب ولا بالقوه لازم تكتشتفه ..

    .................
    Admin
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 191
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    العمر : 24

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty التكمله

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 04, 2009 5:05 am

    التلفون له ساعه يرن وهي عارفه مين المتصل خايفه ترد متردده ومرتبكه .. ايش تسوي ورطه ماهي قدها .. وماتقدر تتراجع خلاص بدأت في خطتها لازم تنهيها ......
    مها ببرود : ليه ماتردي التلفون انفلق ..
    سماهر بعصبيه : ليه ماتردي انتي ..
    مها : انا ايش دخلني بيتي ولا بيتك ..
    سماهر بخبث : هادا رقمكم ياذكيه ايش حابه اقولهم
    مها وقفت بخوف : اييش ؟
    سماهر : ههههه ارد ولا بلاش
    مها راحت تجري للتلفون رفعت السماعه وسكرتها اكثر من مره بعصبيه وبعدها نسلت سلك التلفون ...
    سماهر : يامجنوونه ايشبك كسرتي التلفون ..
    مها رجعت جلست ع الكنبه : دحين ايش اسوي كيف ارجع مااقدر ماااااااقدر ...
    سماهر : ههههه من ضربتو ايديه لا بكاء عليه ..
    مها : انكتمي بس
    سماهر :اوكي براحتك انا خارجه اشم هوى شويه اووف ضقت منك ومن الجو معاكي باي
    مها خايفه تقعد لحالها : لاء خديني معاكي ..
    سماهر :هههههه لاء بيبي ماقدر رايحه مع ناس كوول ومستوى هااي ماقدر اخدك معايا
    مها وقفت بعصبيه : انا مهاااا الفارس عارفه ايش يعني ولا لاء
    سماهر : ههههههههههه
    مها قربت من عندها واعطتها كف : تضحكي تضضحكي اقلك انا مها عبد الله الفارس تقولي ناس هاااي وماتقدري تاخديني معاكي انتي تعرفي انـ ..........
    قاطعها كف قوي من سماهر : مين انتي عشان تضربيني وبعدين اذا حابه اخلي سمعتك بالزباله ارفعي صوتك عليا والله لا اخلي اخوكي يشرب من دممك فاهمتني
    مها ارتجفت وصوتها راح .. كيف نسيت سامي .. سامي الي مايرحم ...... ممكن يقتلها ؟؟ ايش يقتلها يدفنها حيه ؟ راح يتخلص منها راح يسوي فيها الي مايتسوى كيف وهي مدمنه ومو أي ادماان مخدرااااات مخدرااات .....
    مسكت راسها بين يدينها وهي تلف حول الماسه الي بوسط الصاله الصغيره : مسستحيل انا ماأسوي كدا انا ماتربيت كدا .. مخدراات أنا أتعـآطي مخدراات كيف من متىىىىىىىىىى ؟؟ ((طالعت في سماهر الي واقفه سانده نفسها على الباب وتبتسم بخبث )) انتي السبب انتي .. ابليـ..ـيس مو آدميه حسبي الله عليكي ..((قربت منها وسحبت شعرها )) قوليلي كيف سار كدا من متى انا على هالحال كيف طاوعتكم ومشيت ورى حقاارتكم ..
    سماهر : اااه يامجنونه وخري سيبيني ياكلبه ..
    مها تركتها بقوه : طلعيني من هنا برجع لأهلي ..
    سماهر فتحت الباب وهي مبتسمه بخبث : اهووه الشارع قدامك اتفضلي روحي محل ماتحبي هههههههه اموت واشوف شكل اخوكي بعد ماترجعي وبالذات لمن يعرف انك انسانه منتهيه المخدرات تمشي في دمك ههههههه
    مها طاحت عالارض منهاره .. كيف وصلت لهنا لهذي المرحله بدأت بمعسل وبعدها دخان وشيشيه لين ماوصلوها للحشيش ودحين للمخدراات حبوب حبووووب وبوودره ............... ايش بقى اكثر من كدا هذي نهايتها رسمتها بيدها بتهورها وثقتها العمياء ..

    ..................

    يصرخ بأعلى صوته : اااااااااااااااااااه يامجنونه ...... يطالع في ايده الي تصب دم .. وقف ودفع الكرسي على ورى لين طاح ..
    ماسك ايده بقوه من الألم ومغمض عيونه
    جود حطت ايدها على فمها ومن الارتباك وقفت واخدت شنطتها ارتبشت ماعرفت ايش تسوي اكيد راح يقتلها ديحن .. طاح الصحن عالأرض .. زاد فجعتها تركت كل شي وراها وطلعت تجري من المطعم ..
    رابح لحق وراها ..
    جوود تجري بسرعه خرجت من المطعم دورت على السواق بعيونها مالقته مافيه وقت هذا هو وراها صوت خطواته السريعه تلحقها راح يذبحها .. صارت تجري في الشارع مو عارفه فين تروح .. دخلت لواحد من المحلات بدون ماينتبهلها وهي تتنفس بسرعه وتناهج من الركض .. دخلت واتخبت بين علاقات الملابس كأنها طفله صغيره تلعب مع اخوها غميمه او أي لعبه طفوليه .. حاطه ايدها على فمها وتبكي بصمت عشان لحد يحس فيها ..

    بس علىىى ميييين هذا رابح ....... اتجنن مين هذي الصغيره الحقيره الي تسوي فيه كذا .. ماسك يده الي تصب دم ويدخل محل ورى الثاني ..
    دخل لواحد من المحلات وطلع جواله ..
    Admin
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 191
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    العمر : 24

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty التكمله

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 04, 2009 5:06 am

    اندق الباب .... فتحتله الشغاله بابتسامه .. ودخلته للمجلس ..
    طلعت لفوق عشان تنادي أم فايز تقابل هالضيف الغريب ..
    ام فايز : ماقلك مين هوا ايش يبغه ؟
    الشغاله : لاء مداام هوا سوي كلام نادي فراس او مدام
    ام فايز تقوم من كرسي التسريحه بأناقتها المعتاده .. حركت يدها بعدم اهتمام : اوكي روحي خلاص
    طلعت الشغاله وقفلت الباب وراها ..
    امـآ ام فايز اخدت شال موف خفيف يناسب لبسها وحطته بإهمـآل على شعرها البني القصير والكثيف ..
    نزلت لتحت بخطوات مرتبه ومنتظمه ..
    وعبد العزيز مع كل خطوه بكعبها العالي تزيد دقات قلبه ..
    ام فايز دخلت للمجلس واتفاجأت فيه اول مره تشوفه ابتسمت بهدووء : السلام عليكم ..
    عبد العزيز وقف : وعليكم السلام اهلين خالتي
    ام فايز قبل لا تجلس : اذا حضرتك جاي بخصوص فراس فهوا مسافر ..
    عبد العزيز بارتباك حك رقبته من ورى : مو مشكله اتفضلي خالتي بكلمك في موضوع واذا رجع فراس بكلمه ..
    ام فايز جلست باستغراب : ماعرفتنا بحضرتك ؟
    عبد العزيز : انا عبد العزيز الشامخ ..
    ام فايز حطت رجل على رجل : والنعـم ياولدي .. بس ماقلتلي انتا جاي على أي اساس يعني بيننـآ معرفه قديمه او..........
    قاطعها عبد العزيز بأدب : لا لا ماتعرفيني ياخاله
    ام فايز باستغراب : اتفضـل ايش الموضوع الي بتكلمني فيه ..
    عبد العزيز يدخل اصابع يده في بعض ويرجع يطلعها مرتبك مو عارف كيف يبدأ : بصراحه ياخالتي وبدون مقدمات انا جايكم خاطب ..
    ام فايز ابتسمت بكبرياء : نتشرف .. بس ماقلتلي فين اهلك ؟ ايش تشتغل كيف مستواك المادي واشياء كثير ..
    عبد العزيز ارتبك : طيب لا تستعجلي ياخالتي بقولك كل شي ..
    ام فايز : اتفضل .,
    عبد العزيز : انا عمري 22 سنه متخرج ادارة اعمال واشتغل في شركة معروفه براتب حلو يكفيني .. ومستعد لكل التجهيزات سواء مهر او ملكه وزواج وان شاء الله بنتكم عالعين والراس ..
    ام فايز : طيب واهلك يعني من التقدير يكون ابوك معاك او احد عمانك ..
    عبد العزيز زادت حرارة جسمه : بصراحه ياخالتي انا متـ..ـزوج ... والشرع حلل اربعه وبنتكم بحطها على عيني وراسي ومو مقصر معاها ولا بفرق بينها وبين زوجتي و..........
    قاطعته ام فايز بعد ماوقفت : ايش تقول انتا تبغاني ازووج وحده من بناتي لرجال متزوج ..
    عبد العزيز : ياخالتي مافيها شي فاتنه بتكون على عيني وراسي (( سكت انتبه انه قال اسمها .. جابلها مصيبه اكيد امها بتشك في شي ))
    ام فايز : وفاتنه كمان ..؟ لاء للأسف ياولدي لا تحاول الزواج قسمه ونصيب وفاتنه مو من نصيبك ..
    عبد العزيز : بس ياخالتي انا شاريها وبحطها بعيوني
    ام فايز بجديه : لو سمحت انتهى النقاش
    عبد العزيز سكت مو عارف ايش يقول ياما قالتله فاتنه انه امها مستحيل توافق بس هو مافقد الأمل ..
    ام فايز رجعت جلست هدأت نفسها شويه : يمكن في حاله وحده
    عبد العزيز حس بروحه رجعتله ثاني باقي فيه امل : هلا خالتي آمري الي يرضيكي بسويه ..
    ام فايز ابتسمت بخبث : تطلق زوجتك
    عبد العزيز بصدمه : هاااا ؟؟
    ام فايز : تطلقها وتجيب معاك اهلك يخطبوها رسمي اهلا وسهلا غير كدا انا اسسفه
    عبد العزيز متلخبط تطلب منه المستحيل اهله مستحيل يرضو بلي قاعده تقوله : طيب اسمعيني ياخالتي نتفاهم ..
    ام فايز وقفت واتوجهت لباب المجلس : انسىى ماعندي كلام غير كدا ..
    طلعت وتركته عايش بين وهم وحقيقه بين كوابيسه والاحلام الي كان بيحققها بس سرعاان مانهدمت ...
    حس بقهر فضيع يعني مستحيل فاتنه تكون له .. حب حياته بيضيع منه وهو ساكت ...............؟؟
    لازم يكلم اخوها يمكن يقدر يقنع امه .. كلام رجال يطلع بفايده اما نقاش مع امـرأه عقيـــمم ..<< هوا الي قال مو انا مالي دخل ههههه
    طلع من البيت يجر وراه احلامه المستحيله وبقايا الأمل الي فيه من انه يحتضن فاتنه بين يدينه وتصير ملكه للأبـــــد ..

    .....................

    وفي مكـآن ثاني ومجتمـع مختـلف بالمـره ..
    في بريطـآنيـآآآ .. في لندن بالتحديـد ..

    في الشقـه الكبيـره المتوسطة الفخـآمه .. جالس ع الكنبه وقدامه اللابتوب وماسك الريموت بيده يطالع التلفزيون .. كل شي ممل بالغربه .. ماتحس بلذة أي شي تسويه وانتا وحيد بعيد عن اهلك واصحابك ..
    حس بالضيقه والطفش رمى الريموت واخد جواله من عالطاوله .. فكر يدق على حلا اشتاقلها لصوتها وضحكتها لرقتها وحنانها .. اشتاق لأخته صارله شهرين يكلمها ببرود وجفاء وهي مو هاينه عليه .. ابتسم بحزن وهوا يفتكر الي سمعه باذنه >> ليه ماأعطيها فرصه يمكن فهمت غلط او حتى سمعتها غلط انا حتى ماعطيتها ثانيه تدافع فيها عن نفسها على طول اتهمتها .. وهي العاقله الي تخاف على نفسها اكثر مننا ....... يارب ماتكون زعلانه مني وترضى تحاكيني ماتدري وش غلاتها عندي هالبنت << ..

    دق عليها وابتسامته على وجهه وينتظر يسمع صوتها الحنون بلهفه ..

    ...................
    Admin
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 191
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    العمر : 24

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty التكمله

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 04, 2009 5:07 am

    ..................

    دق جوالها بنغمـة أهـون عليك لـ ميـآمي ..(( ودي أعرف شلون شلون تقدر على بعدي خلك معاي ماقدر اعيش وحدي ...))
    دق قلبها حاطه هذي النغمه لاخوها وحبيبها نوااف الي فقدته كثير الشهور الي فاتت .. اخدت جوالها بسرعه وطلعت برى الصاله ترد عليه قبل لا يسكر الخط .. ضربت في شي قوي قدامها وهيا تجري وطاح منها الجوال : اففففف لمياء ماتشوفين ..
    نزلت تاخد جوالها .. بس طاح منها مره ثانيه لمن شافت جزمـته((الله يكرمكم)) وطرف الجينز تبعه .. قلبها غاص بضلووعها بلعت ريقها بعد ماخدت الجوال بيد ترتجف ووقفت شويه شويه .. صارت قباله بالضبط ..

    ابتسملها ببرود : ماعليه مانتبهت
    حلا نزلت راسها ونزلت خصلات شعرها الناعم الي مسشورته على وجههـآ بحيويه ... مو عارفه كيف تتصرف تمشي ولا توقف ولا تتكلم .. تصرخ تعبر له عن حبها الي مو حاس فيه .. ولاتطنشه وتحاول تنساه .. تجذبه لها بدون مايحس .. ولا تتركه يحس ويفهم من نفسه ............... بس وينه انتظرته كثييييير ولا جاه خلاص لازم تحط حد لمشاعرها هو انسان بيتزوج قريب وعلى ذمته حرمه ومستحيل تكون نذله لهالدرجه ...
    قالت بسرعه بصوت خافت : اسفه ..... ومرت بجنبه تبغه تمشي ..
    بس يده كانت سريعه وقبضت على ايدها الناعمه ..
    حلا اتجمدت مكانها دقات قلبها اتحولت لضربات قويه لفت عليه بسرعه ................
    فيصل اخذه سحر عيونها الواسعه وخشمها المتناسق وشفايفها الرقيقه وخدودها الورديه ودقنها الحاد .... وشعرها الاسود الغزير ..
    ابتسم يتأملها بعمق يبغه يشوف الحب الي تحكي عنه جود يبغه يتأكد من مشاعرها المكبووته بداخلها ..
    حلا بصوت مرتجف دموعها قربت تنزل : اتركني
    فيصل حس بايده الي ماسكتها وهي تحاول تفلت منه .. بس بنذاله وبحركات مو معهوده عليه ولا على طبايعه فيصل الثقيل الي مايعطي وجه .. قربها لعنده ..
    حلا انصدمت ايش فيه هذا انجن قالت بارتباك وهي قريبه من صدره وصوت انفاسها عالي : فيـ..ـصل
    فيصل مبسوط على رجفتها وارتباكها : عيوون فيصل ..
    حلا دقات قلبها تزيد وتزيد .......
    فيصل بهمس : ليه خايفه ؟
    حلا بعدت عنه شويه وايده لسه معلقه بايدها : ابي اروح
    فيصل بابتسامه جذابه : ليه ؟
    حلا سحبت يدها بقوه .. وبصوت عالي شويه : اتركني
    دخلت للمطبخ بسرررعه اقرب مكان لها تختفي فيه عن نظراته الي تقتلها وهو مو حاس ..
    ماتبيه يكون لغيرها تحبه تعشقه .. قريب منها .......... بس روحه بعيده بعييده مره ..
    مسحت دمعتها الي نزلت بدون اذن واخذتلها كاس مويه تروي عطشها وتبل ريقها الي نشف من الرجفه
    Admin
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 191
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    العمر : 24

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty التكمله

    مُساهمة  Admin في الأربعاء فبراير 04, 2009 5:10 am

    في السيـآره السوده الـرآقيه .. فرح تجلس بهدوء وصمت اتعودت عليه الفتره الأخيره .. كانت جالسه جنب فراس وبالها مو معاه بالمره ..
    فجأه اختلست ابتسامه صفراء شفتها المليانه بجاذبيه .. >> راح وراحت أيامي معاه .. حتى الضحكـه استكثرها الزمن عليا .. يوم انه فارقني روحي فارقتني وراه .. وتركت بداخلي جروح ودموع وأذيه ..<<
    فراس طالع فيها بنظرات حزينه وكأنه عارف في ايش تفكر لف وجههـ ع الشباك وقال بحزن : فقدتيـه ؟
    فرح ابتسمت بحزن وطالعت فيه .. قالت بصوت مكسور : حياتنا ناقصه موو ؟؟
    فراس بهدوء : ناقصه .. ناقصه كثييييييييير يافرح كثير ..
    فرح ابتسمت : وكيف نقدر نكملها ؟
    فراس لف وجهه عليها : اذا كل واحد فينا بطل انانيه وتفكير في نفسو صدقيني بتكتمل ..
    فرح نزلت راسها وايدها متشابكه في بعض .. قالت بهدوء : فراس انتا تشوفني انانيه ؟
    فراس ابتسم وقرص خدودها : احلى انانيه كمان ..
    فرح : ههههههههه
    فراس يطالع حوله باستغراب : هادا بيتها ؟
    فرح ابتسمت وأشرت ع البيت الصغير والي اكل الزمان عليه وشرب : ايوا دا ..
    فراس رفع حاجبه باستنكار : هنا تسكن صديقتك ؟
    فرح : ايوا ليه مستغرب ؟
    فراس : من فين عرفيتها دي ؟
    فرح : امم مادري عرفتها وخلاص (( فتحت الباب )) يلا سي يو ..
    نزلت فرح وثبتت طرحتها على راسها كويس .. في البدايه كانت قرفانه من الشارع الي بتمشي فيه والباب الي راح تدخل منه .. فرق .. فرررق كبير بين حياتها في جده والبيت الاشبه بالقصر والخدم والحشم .. والي تبغاه يجيها في غمضة عين .. وبين الحياه هنا .. حياة نوف كيف مستحمله تعيش في هالقفص او الجحر ومع اخواتها الاربعه ومارواهم لا رجال ولا ظهر يستندو عليه ويصرف عليهم .. يخدمو نفسهم بنفسهم .. حياتهم اقل من البسيطه واكثر من عذااب ..
    دقت الباب بقرف .. فتحتلها حرمــه عجوزه التجاعيد ماليه وجههـآ والتعب مبين عليها من عيونها الحمراء ولونها الشاحب : السلام عليكم ..
    ام نوره باستغراب : وعليكم السلام ؟؟
    فرح ابتسمت : نوف موجوده ؟
    ام نوره ابتسمت باستغراب اكبر :ايه اتفضلي بنتي حياك
    فرح دخلت وهي ضامه يدينها لبعض وتطالع الحوش من حولها والفرشه البسيطه في الطرف وعليها القهوه والشاي مثل المسلسلات القديمه ..
    ام نوره : استريحي حبيبتي الحين اناديها لك ..
    فرح هزت راسها وراحت جلست عالفرشه المهترئه باشمئزاز >> اوفف ايش دا القرف باقي فيه ناس عايشه كدا والله مساكين <<
    نوف شهقت : يمه قعدتيها بالحوش؟؟
    ام نوره : يعني وين تبيني اجلسها ؟
    نوف ترتب شكلها قدام قطعة المرايا الوحيده المعلقه ع الجدار الي متشققه فيه البويه : اووف وربي فشله ..
    ام نوره تنهدت : مايخالف يمه اطلعيلها حرام تنتظرك البنيه
    نوف : خلاص زين ..
    طلعت نوف للحوش وهي تضبط تنورتها القصيره من موديل قديم شوي كاروهات ومكسره بس شكلها مره جناان : اهليييييين
    فرح وقفت وضمتها : كيييفك ..؟
    نوف تسلم عليها : بخير شلونك انتي ؟
    فرح : تماام ..
    نوف انحرجت مقعدتها ع الارض وهي فرح الي طول حياتها تجلس على حرير : ااا تعالي اتفضلي نجلس بالصاله الجو مو شي اليوم ..
    فرح ابتسمت ومشيت ورى نوف ..
    دخلو للصـآله الي يدوب تلف فيها حول نفسك ... أشرت نوف ع الكنبه الي متقطع قماشها والحشوه كلها باينه : اتفضلي استريحي ..
    فرح جلست على طرف الكنبه وهي ناصبه ظهرها : فين اخواتك ؟
    نوف : مادري بغرفهم اكيد الا نجود هذي الله يستر عليها ..
    فرح : اهاا وكيفك انتي ايش اخبارك ؟
    نوف : الحمد الله
    فرح : مشعل يسال عنك هههههه
    نوف : ههههه فديته من زمان عنه وحشني هباله
    فرح : لااا يختي ايش معنى مشعل ولمن اقلك فراس تعفصيلي في وجهك
    نوف : يووه فرح عادي مشعل مثل اخوي وانتي عارفه كلنا حبيناه لان دمه خفيف واخلاق وعينه قصيره
    فرح : ههههههه ياريتو يسمعك بس

    .........................

    ضامه شنطتها لصدرها وكل مافي جسمها يرتجف حتى اعضائها الداخليه تتنفس بسرعه وتناهج بخووف ..
    يطالع في عيونها في المرايه ويبتسم بخبث : لا تخافين قلبي برجعك البيت ماني مأذيك ..
    جود رفعت عيونها عليه تشوف مدى حقارته .. صح مالمسها ولا سوالها شي .. لكن بمجرد تفكيره في فضحها ونشر صورها يعتبر في قمة المرض والانحطاط .. انسان مريض حاقد ..
    لسانها ماوقف يذكر ربه ويدعي انه ماياخذها لمكان ويسوي فيها شي ..
    حمدت ربها والدموع اتجمدت على خدها لمن شافت بيتها .. مدت يدها بتفتح الباب وتنزل تبغه تهرب منه باسرع وقت ..
    رابح قفل ازارير البيبان من عندو : لا ياحلوه انتظري
    جود بنبره خافته بالقوه تنسمع : وش تبي ؟
    رابح : ههههه لا تحسبين انه النهايه هنا .. بشوفك مره ثانيه تسمعين وبدون حركات المبزره هذي الي سويتها .. والجرح الي بإيدي صدقيني ماراح انساه لك وراح تدفعي ثمنه غااالي غالي ياقمر ..
    جود شفايفها ترتجف ماصدقت فتح ازرار الباب فكتو وخرجت بدون ماتلتفت وراها .. دخلت للبيت وسكرت الباب بقوه .. اتسندت عليه وهيا تبكي بحرقه .. ايش ممكن يسوي فيها هالنذل وليه مايتركها بحالها ايش يبغه منها .. نزلت تدريجيا لين وصلت للارض ضمت رجولها لصدرها وحطت راسها عليهم وصارت تبكي بشهقاات متواصله ..
    دق جوالها رمتو بعيد ماتبغه تكلم احد ولا تسمع احد .. سكرت الباب بالمفتاح اكثر من مره .. راحت تجري للباب الخلفي وسكرته ..
    دخلت للغرفه وقفلت على نفسها الباب
    مصرى دمى فلسطينى
    مصرى دمى فلسطينى

    المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 31/01/2009
    العمر : 25

    : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20 Empty رد: : بنات اون لاين .... روايه رومنسيه رووووعه و اكثر من رووووعه20

    مُساهمة  مصرى دمى فلسطينى في الخميس فبراير 26, 2009 3:11 am

    يسلموا القصة كتير حلوة

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 18, 2019 10:59 pm